تطورات النظام الضريبي ودورها في الإصلاح الاقتصادي والهيكلي في السودان

يعتمد السودان علي نظامه الضريبية باعتباره أهم موارد الإيرادات الذاتية في الميزانية العامة للدولة ويؤدي دور هام في تمويل النفقات العامة ، ولكن بالرغم من وفرة حصيلة الإيرادات الضريبية إلا أنها لم توجه نحو تمويل خطط التنمية الحقيقية ، بل تم توجيهها لتغطية المصروفات الجارية التي تنمو معدلاتها كل عام ، لذا فقد اتجهت سياسات الإصلاح الاقتصادي والهيكلي إلي تطبيق برنامج الإصلاح الضريبي كأحد أهم السياسات المالية والنقدية ، وقد كان أثره واضحا في توفير احتياجات التنمية نتيجة النمو المتزايد في حصيلة إيراداته . خلصت الدراسة إلي أهمية النظام الضريبي في تنمية المدخرات المحلية لتحقيق سياسة الاعتماد علي الذات بجانب دوره الهام في توجيه أدوات النظام الاقتصادي والمالي . كما خلصت إلي ضرورة تعاظم هذا الدور من خلال أجراء المزيد من الإصلاح في النظام الضريبي كجزء هام من برنامج الإصلاح الاقتصادي والهيكلي ، وذلك لما له من تأثير علي حركة النشاط الاقتصادي في قطاعاته المختلفة . ولقد شهدت الفترة من عام 1996م إلي عام 2000م تطبيق سلسلة من السياسات الكلية استهدفت السياسة المالية وكان أهمها تطبيق برنامج الإصلاح الضريبي الهيكلي في جانب الضرائب غير المباشرة وإدخال نظام الضريبية المضافة علي القيمة المضافة مواكبة للتطورات الاقتصادية العالمية . ووفق متطلبات منظمة التجارة العالمية ، بالإضافة لمساهمتها في تحقيق الأهداف الكلية للدولة . وقد أثبتت الدراسة أن هناك علاقة قوية تربط بين الإيرادات الضريبية والمؤشرات الاقتصادية المختلفة وذلك من خلال قياس العلاقة بين المتغيرات المستقلة والمتغيرات التابعة باستخدام النموذج الخطي العام كنموذج للتحليل الاقتصادي .

Sudan depends on its tax system as the most important item of revenues to government budget ,this system couldn't perform the role of financing development plans and the cause is that tax policies were not appropriate to the needs of development plans . In addition to that , tax revenue income was not directed to real investment, but was directed to current expenditures. After application of tax reform programme as essential factor in economic and structural reform policies, the impact of tax revenue income had been effective by its active involvement in financing development plans. The study concluded that tax system is so vital in increasing local saving to achieve self-financing policies. It would be necessary to enlarge this role through additional reform procedures in tax system as important part in economic structural reform and its impact on economic activity in different sectors . The period between 1996-2000 witnessed the application of macroeconomic policies aimed at reforming financial policies, one of which is the structural tax reform programme in indirect tax and the introduction of value added tax to carry out government macro objectives .It's obvious that all concluding results had emphasized that there was strong relationship between local revenues and different indicators of the economy as a result of measuring of dependent and independent variables by using general linear model. .