مدينة قرطبة وأثرها الإسلامي (93هـ - 711م / 434هـ - 1042م)

شهدت أرض الأندلس أحداث سياسية متباينة علي قدر كبير من الأهمية، بدءاً بالحكم القوطي الذي أتسم عبر مسارة بالنهب والسلب ، ثم تلاه الحكم الروماني الذي ظل يحكم البلاد إلى أن فتحها المسلمون، فبدأت مرحلة سياسية إسلامية من تاريخها السياسي فهي مرحلة عصر الولاة، وبالرغم من المشاكل والصعوبات التي صاحبت هذا العصر إلا انه أسهم في تثبيت دعائم الدولة الإسلامية بالأندلس ، ليأتي بعده عصر الأمراء الأمويين الذي لاينأي كثيراً عن الصعوبات وحركات المعارضة، واتسمت هذة المرحلة ببروز أنواع متعددة من الصراعات القبلية واستمرت هذة الفترة إلي إعلان الخلافة الأموية بقرطبة، فقد صاحب هذة الخطوة تغيير محلي وإقليمي لما أحدثه من تأثير على الساحة السياسية الإسلامية. فقد تناولت الدراسة وصف الموقع الجغرافي للأندلس وتفصيل كامل عن موقع قرطبة الجغرافي وأهميتها كعاصمة للدولة الأموية، بالإضافة لوصفها قبل الفتح الإسلامي ومرحلة الفتح الإسلامي لها، ثم تناولت مراحل الحكم بقرطبة و علاقاتها الدبلوماسية مع الدول المعاصرة لها، وتأثير ذلك علي سياستها الداخلية، ثم ذكرت الجوانب المعمارية بقرطبة وما تميزت به من فن إسلامي عال الجودة في كل من المسجد الجامع بقرطبة وقصور الخلفاء كإحدى علامات الهيبة والأبهة الذي صاحبت الأسرة منذ عهدها بدمشق، كما تطرقت الدراسة للجوانب الفكرية كالدراسات الإجتماعية وعلوم الجغرافيا والتاريخ واللغة العربية والأدب والأنظمة الإجتماعية (الفن، الغناء، الموسيقى، نظام المائدة، والملابس، والحفلات الرسمية). ثم تناولت الدراسة الجوانب الاقتصادية المتمثلة في كل من التجارة والصناعة والزراعة والتعدين والنظم المالية بالإضافة للنظم السياسية في سلم الحكم بقرطبة كنظام الخلافة ونظام الوزارة والقضاء والشرطة والكتابة، ثم ختمت الدراسة بتأثير الحضارة الإسلامية الأندلسية علي الحضارة الأوربية في كل من الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية والعلمية، غارسةً بذور الحضارة الأوربية.

The land of Andalus witnessed different event of great significance starting with the Gothic rule characterized by chaos and instability full owed by the Roman rule which dominated until the Muslim invasion which signaled an Islamic period of the Andaluss political history it was initiated by Alwulah regime beset by many problems and difficulties in the process of state formation in Alandalus though managing finally to preserve an Islamic presence the princes (Umarah) period was next and it was coloured by many tribal conflicts and problems In their various kinds which lasted up to the declaration of Alamwiah khlifdom in Cordoba accompanied by serious indications on the regional and international level through its Repercussions on the Islamic political sphere. The study outline the geographical location of political of the Cordoba its importance as the capital of the Amawiah state and also adescription of political activity before the Islamic invasion consequently the study dials with the various period of rule in Cordoba its diplomatic relations with the contemporary states and the effect of that on the internal policy hereafter the research takes up the subject of architectural aspect of Cordoba as outstanding Islamic art as illustrated by AlMasgid AlGa mih the Grand Mosque and the plances of khalifas that are symbols Grandeur and awe that was inseparable from the dynasty since The Damascus days also the study mentions the intellectual Spects such as the social studies Geography History Arab language and literature and the social systems (art singing music cuisine dresses and official occasions. Moreover the study investigates the economic aspects as represented in commerce and industry and agriculture and financial system in the hierarchy of power in Cordoba : the system of khlifadom ministries legislation police and clerkship The study concludes by a consideration of the Andalusion Islamic civilization after on European civilization on all its aspects the transmission of that civilization after the end of the Amawian rule in Andalus to Europe and planting the seeds of the European civilization.